هاميلتون يحقق الفوز الثاني في 2021 ويتفوق على فيرشتابن في البرتغال

أصبح سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون أول سائق يفوز بسباقَين في موسم 2021 من بطولة العالم للفورمولا 1، مع فوزه بجائزة البرتغال الكبرى، ثاني جولات هذا الموسم، وتفوقه على منافسه في ريد بُل ماكس فيرشتابن.

لويس هاميلتون احتفظ بمركزه الثاني عند انطلاق السباق، خلف زميله فالتيري بوتاس وأمام منافسه في ريد بُل ماكس فيرشتابن، ولكن سيارة الأمان دخلت في اللفة الثانية إثر احتكاكٍ بين ثنائي ألفا روميوي أنطونيو جيوفينازي وكيمي رايكونن، أدى إلى انسحاب الأخير من السباق.

بعد مواصلة السباق، في اللفة السادسة، كان بإمكان فيرشتابن خطف المركز الأول من هاميلتون على الفور، وصولاً إلى المنعطف الأول، وبدأ بعدها فيرشتابن بمطاردة بوتاس.

إلا أن هاميلتون تمكن، بعد رفع درجة حرارة إطارات سيارته، من مطاردة فيرشتابن وتقليص الفارق إليه لفةً تلو الأخرى، وليتمكن من التغلب عليه وصولاً إلى المنعطف الأول أيضاً، في اللفة 11، في تجاوزٍ كان حاسماً في تمهيد الطريق أمام هاميلتون ليفوز بالسباق.

إذ أن هاميلتون استمر بتسجيل لفات سريعة، لفةً تلو الأخرى، وشعر بارتياحٍ أكثر من زميله بوتاس ليقلص الفارق إليه ويتجاوزه في اللفة 20، ليضمن هاميلتون بذلك تصدر السباق.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me)

استمر الحال على ما هو عليه للثلاثة الأوائل حتى اللفة 35 عندما توجه فيرشتابن لإجراء توقف الصيانة الخاص به، من المركز الثالث خلف بوتاس بعد محاولاتٍ متواصلة للتقدم على الفنلندي قبل توقف الصيانة، ولينتقل فيرشتابن إلى استخدام الإطارات القاسية.

بوتاس توجه إلى منطقة الصيانة في اللفة التالية، وخرج منها أمام فيرشتابن، إلا أن الهولندي تمتع بدرجة حرارة أفضل للإطارات، وتمكن من تجاوز بوتاس وصولاً للمنعطف الخامس، ما دفع مرسيدس لاستدعاء هاميلتون على الفور في نهاية اللفة ذاتها لإجراء توقفه، وليواصل سباقه بفارقٍ مريح أمام فيرشتابن.

كان بإمكان هاميلتون التحكم بالفارق إلى فيرشتابن حتى نهاية السباق بعد ذلك، واستعاد البريطاني صدارة السباق في اللفة 51 عندما تجاوز سائق فريق ريد بُل سيرجيو بيريز، الذي لم يكن قد أكمل توقف الصيانة الخاص به بعد، وتفوق بعدها هاميلتون ليجتاز خط النهاية بفارق 29 ث أمام فيرشتابن، الذي أجرى توقف صيانة إضافي سعياً لخطف نقطة إضافية بتسجيل أسرع لفة.

فيرشتابن اجتاز خط النهاية بالمركز الثاني، وسجل أسرع توقيتٍ في اللفة الأخيرة من السباق، ولكن ذلك التوقيت حُذف بسبب خروجه عن حدود المسار عند المنعطف 14، ولتكون النقطة الإضافية من نصيب فالتيري بوتاس الذي اجتاز خط النهاية بالمركز الثالث.

المركز الرابع كان من نصيب بيريز في نهاية المطاف، الذي أظهر تحسناً في مستوى تأديته في سباقه الثالث مع فريق ريد بُل ولم يواجه أية مشاكل طوال السباق.

في معركة متوسط الترتيب كان التفوق لمصلحة سائق فريق ماكلارين لاندو نوريس، الذي أكمل سباقاً خالياً من المشاكل، وكان من أفضل السائقين الذين انطلقوا من المراكز العشرة الأولى مع الإطارات اللينة ولم يتأثروا بتراجع وتيرة هذه الإطارات في السباق.

إذ أن نوريس أنهى سباقه بالمركز الخامس، أمام سائق فريق فيراري شارل لوكلير الذي انطلق مع الإطارات متوسطة القساوة، واتبع استراتيجية ثنائي مرسيدس وثنائي ريد بُل ليجتاز خط النهاية سادساً، أمام ثنائي فريق ألبين إستيبان أوكون وفرناندو ألونسو.

بالنسبة لـ ألونسو، يجب الوقوف عند أداء بطل العالم الثنائي الذي عانى بشكلٍ كبير في الحصة التأهيلية، ولم يتمكن من مجاراة وتيرة زميله أوكون، ولكنه أظهر مستوى أداء قوي طوال مجريات السباق، وأكمل سلسلةً من التجاوزات الجريئة أبرزها تجاوز منافسه في ماكلارين دانيال ريكاردو، الذي تواجد أمامه بعد توقفات الصيانة، وليكون التفوق لمصلحة ألونسو بالمركز الثامن أمام ريكاردو تاسعاً، بينما خطف بيار غاسلي النقطة الأخيرة لمصلحة فريق ألفا تاوري بالمركز العاشر.

ساينز عانى بشكلٍ كبير مع استخدامه للإطارات اللينة، فرغم الأداء الجيد الذي تمتع به في بداية السباق وتقدمه للمنافسة على مراكز منصة التتويج، إلا أنه أُجبر على إجراء توقف صيانة مبكر، واكتفى بالمركز 11 عند خط النهاية أمام جيوفينازي، فيما تواجد ثنائي أستون مارتن سيباستيان فيتيل ولانس سترول بالمركزين 13 و14 تباعاً.

يوكي تسونودا اكتفى بالمركز 15 لمصلحة فريق ألفا تاوري، أمام سائق فريق ويليامز جورج راسل، بينما تمكن ميك شوماخر من تقديم سباق قوي مع فريق هاس، مع سيارةٍ تُعتبر من الأبطأ على الإطلاق في الموسم الحالي، حيث تمكن من منافسة سائق فريق ويليامز نيكولاس لاتيفي في اللفات الأخيرة، وتجاوزه، في المركزين 17 و18.

المركز الأخير كان من نصيب نيكيتا مازيبين، الذي كان أبرز ما في سباقه عدم ملاحظة أن سيرجيو بيريز كان على وشك تجاوزه بلفة كاملة، وكانت هناك إمكانية لوجود احتكاك بين الثنائي رغم حصول مازيبين على خمسة أعلام زرقاء، وقامت لجنة التحكيم بمعاقبته بإضافة 5 ثواني على توقيته، علماً أنه اجتاز خط النهاية متأخراً بـ 64.434 ث خلف لاتيفي.

أخبار ذات صلة