هاميلتون يرد على تصريحات ماركو بعد حادثة مونزا

استخدم سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون طريقة الوخز بالإبر للعلاج بعد الحادثة التي جمعت بينه وبين منافسه سائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن في جائزة إيطاليا الكبرى قبل أسبوعين.

واصطدم الثنائي بشكل دراماتيكي عند الخروج من المنعطف الأول لحلبة مونزا، واستقرت سيارة فيرشتابن فوق سيارة هاميلتون الذي نجا بإعجوبة من إصابة محققة، والفضل لنظام الحماية “هالو”، حيث كان الإطار الخلفي لسيارة الهولندي فوق رأس البريطاني تماماً.

> شبكة انطلاق موسم 2022 تقترب من تشكيلتها النهائية

وصرح هاميلتون بعد السباق أنه يُعاني من ألام في الرقبة، وعند سؤاله على هامش جائزة روسيا الكبرى، قال: “لحسن الحظ لم تكن هناك إصابات”.

وتابع: “بقيت معي أنجيلا [كولن] طوال الوقت، وقمنا بالعديد من طرق العلاج الطبيعي واليوغا، عدت بعدها إلى الصالة الرياضية للقيام ببعض التمارين، وأنا الآن بخير”.

وفي وقتٍ سابق صرح المستشار الرياضي لفريق ريد بُل هيلموت ماركو أن فريق مرسيدس قام بعرض إعلامي حول إصابة لويس، وذلك للتقليل من أهمية الحادثة، مشيراً أن هاميلتون لو كان مصاباً فعلاً لم يكن سيُسافر إلى مدينة نيويورك بعد السباق بيوم واحد للحضور إلى مهرجان “ميت غالا”

وتابع هاميلتون قائلاً: “لا يُهمني ما يقوله الناس، ومن المنطقي أن يكون لديك بعض الألم والانزعاج عندما تهبط سيارة فوق رأسك، وبعد السباق أوضحت أنني أُعاني من بعض الألام وسأقوم بفحوصات شاملة للتأكد”.

وأضاف: “بعد أن تأكدنا أن لا إصابات بدأت التمارين مع أنجيلا، وحتى في الطائرة كنا نعمل على بعض الإجراءات الرياضية التي من شأنها أن تُزيل الألم، من ضمنها الوخز بالإبر”.

وأكمل: “لم أقل بعد السباق أنني سأموت وشاهدني الجميع في نيويورك، قلت أنني أُعاني من ألام وهذا أمر طبيعي في حادث من هذا النوع، وأنا ممتن أن الأمر انتهى عند هذا الحد”.

واختتم هاميلتون حديثه بالقول: “أود المضي قدماً وعدم التحدث والتفكير بما حدث، نحن متسابقين محترفين وهذه الأمور تحدث، لأن الضغط والأعصاب تكون مشدودة عندما تُنافس على اللقب العالمي، لذلك دعونا نمضي قدماً”.

أخبار ذات صلة