هاميلتون يستخدم نظام أم جي يو كيه الثاني في 2020

يستخدم سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون القطعة الثانية من نظام استعادة الطاقة الحركية ‘أم جي يو كيه’ في جائزة بريطانيا الكبرى، رابع جولات موسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1. 

إذ أن فريق مرسيدس أثبت تفوقه المذهل مع بداية موسم 2020، مع الفوز بالسباقات الثلاثة الأولى، وكان لـ هاميلتون الفوز بسباقَين منها في ستيريا والمجر.

ولكن كانت هناك بعض المخاوف، خصوصاً في الجولة الافتتاحية، التي تتعلق بموثوقية سيارة مرسيدس “دبليو 11”.

ورغم عدم وجود أية تقارير تؤكد أية مشاكل لـ مرسيدس على صعيد وحدة الطاقة، إلا أن هاميلتون يستخدم نظام استعادة الطاقة الحركية ‘أم جي يو كيه’ الثاني له في موسم 2020.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

هولكنبرغ يحل بديلاً عن بيريز مع رايسنغ بوينت في بريطانيا

فريق ريد بُل يختبر العديد من القطع الجديدة في بريطانيا

لوكلير يتوقع جولتَين صعبتين لـ فيراري في بريطانيا

تجدر الإشارة إلى أنه على كل سائق استخدام قطعتَين فقط من هذا النظام، الذي يعتبر أحد القطع الأساسية في وحدة الطاقة، خلال موسمٍ واحدٍ.

وبالتالي، في حال استخدم هاميلتون قطعةً جديدةً من نظام استعادة الطاقة الحركية في بقية سباقات موسم 2020، سيكون عليه الحصول على عقوبة التراجع من مركز تأهله.

أخبار ذات صلة