هاميلتون يصف لفته في حصة إيمولا التأهيلية بالسيئة

يعتقد سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون أن لفته السريعة الأخيرة في الحصة التأهيلية لسباق جائزة إيميليا رومانا الكبرى، الجولة 13 لموسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1، كانت سيئةً جداً. 

تقرير الحصة التأهيلية: بوتاس يخطف الانطلاق أولاً

إذ أن هاميلتون، ورغم التفوق الذي يتمتع به في الحصص التأهيلية في موسم 2020، لم يتمكن من التغلب على بوتاس في حلبة إيمولا، رغم تصدره لحصة التجارب، إلا أنه كان أبطأ من الفنلندي بأقل من 0.1 ث في الحصة التأهيلية الحاسمة.

View this post on Instagram

#فورمولا1 #F1

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me) on

هذا الأمر يعني أن على هاميلتون الانطلاق من المركز الثاني في سباق الأحد في إيمولا، في سباقٍ يعتقد بطل العالم السداسي أن التجاوزات قد تكون صعبةً للغاية فيه.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

فيرشتابن توقع أن يكون أقرب إلى مرسيدس في إيمولا

بوتاس كان يرجف بعد ضمان الانطلاق أولاً في إيمولا

ألونسو يريد مراقبة إجراءات رينو في جولة إيمولا

حيث قال هاميلتون: “كانت تأدية فالتيري بوتاس جيدةً ورائعةً في الحصة التأهيلية، لكن بالنسبة لي لم تكن اللفات السريعة في القسم الثالث من الحصة التأهيلية جيدةً بالنسبة لي. اللفة الأولى كانت على ما يرام، ولكن لفتي السريعة الأخيرة كانت سيئةً جداً”.

وأكمل: “الابتعاد عن بوتاس بفارق أقل من 0.1 ث في نهاية المطاف لم يكن سيئاً بصراحة، ولا بد لي من المنافسة غداً. السرعات التي نتمتع بها أثناء اجتياز المنعطف الثاني عالية ومذهلة بالفعل”.

وأضاف: “كما أن اللفة رائعة، لا يمكن الارتياح فيها، هناك انتقال مستمر من السرعات متوسطة السرعة وعالية السرعة، والتماسك جيد ورائع. لذلك، لا بد من أن تكون اللفة مثالية للتفوق على الجميع. هنا كان بوتاس هو الأفضل”.

وتابع: “لكنني متخوف من أن السباق لن يكون رائعاً، ربما سيكون السباق مملاً لأن التجاوز صعب جداً بعد الانطلاقة. لن تكون هناك العديد من الفرص المتاحة كما حصل في السباق الماضي”.

أخبار ذات صلة