هاميلتون يعشق موجيللو، لم يتأقلم مع متطلباتها بعد

كشف ساائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون أنه ‘يعشق’ حلبة موجيللو التي تستضيف جائزة توسكانا الكبرى، تاسع جولات موسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1، لكنه لم يتقن متطلبات القيادة بأسلوبٍ مثالي فيها.

تقرير التجارب الثانية: بوتاس يحكم سيطرته

إذ أن الفورمولا 1 تتجه إلى إقليم توسكانا في إيطاليا، مع استضافة حلبة موجيللو لجائزةٍ كبرى للمرة الأولى في تاريخها.

View this post on Instagram

#فورمولا1 #F1

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me) on

ومع عدم وجود معطيات  وعدم زيارة الفورمولا 1 لهذه الحلبة في الأعوام الماضية، واجه العديد من السائقين تحدياتٍ على صعيد التأقلم مع متطلبات القيادة ومعرفة مسارات التسابق المثالية، خصوصاً وأن الحلبة تعتبر مجهدةً، مع تمتعها بالعديد من المنعطفات عالية السرعة المتتالية.

وكان هاميلتون قد أنهى تجارب موجيللو الأولى بالمركز الرابع، فيما أنهى التجارب الثانية بالمركز الثاني بفارق 0.2 ث عن زميله فالتيري بوتاس الذي تصدر الحصتين.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

فيتيل يدرك أن لا أحد سينافس مرسيدس في موسم 2021

فريق ريد بُل يحسم قرار تشكيلة سائقيه في أكتوبر

راسل يتوقع أن تكون حلبة موجيللو مجهدة جسدياً

حيث قال هاميلتون: “أعشق هذه الحلبة. إنها سريعة جداً. التسابق هنا يعتبر تحدياً ضخماً جداً، وأنا لم أتأقلم بشكلٍ مثالي مع متطلبات القيادة في هذه الحلبة، إلا أنني أعمل على ذلك. أحاول الضغط إلى أقصى الحدود. هناك بعض المقاطع، مثل المقطع الأخير، أنا سعيدٌ به، أشعر أنني أتقنته”.

وأضاف: “لكنني أشعر بأنني ضعيف في المقطعين الأول والثاني، خصوصاً المقطع الأول بصراحة، أعتقد أن بإمكاني تحقيق مكاسب ضخمة في تلك المنعطفات الأولى من الحلبة. كانت سرعة فالتيري بوتاس وماكس فيرشتابن مذهلةً في المقطع الأول، لا بد لي من دراسة المعطيات الليلة لأعود بقوة غداً”.

وأكمل: “منعطفات أرابياتا مذهلة، أشبه بالمنعطف الثامن في تركيا، هي سريعة بشكلٍ لا يصدق. عبر المنعطفات السادس، السابع، الثامن، والتاسع السرعات جنونية. شعور القيادة في تلك الحلبة مذهل بالفعل. سيكون من الصعب الاعتناء بالإطارات، لكن الجميع سيواجه هذه المشكلة”.

وتابع: “لا يوجد وقت للعب في حلبة موجيللو، إنها حلبة جدية وصعبة جداً. معظم المنعطفات إما متوسطة أو عالية السرعة، لا نستخدم غياراً أقل من الرابع. إنها سريعة، ولا توجد مساحات خارج حدود الحلبة”.

أخبار ذات صلة