هاميلتون ينتقد تأخير إعلان عودة سيارة الأمان

يعتقد سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون أن لجنة التحكيم تتخذ قرارات خاطئة في ما يتعلق بالإعلان عن عودة سيارة الأمان إلى منطقة الصيانة لمواصلة سباقات بطولة العالم للفورمولا 1. 

رأي: إنجازات هاميلتون لا تعتمد على السيارة فقط

حيث شهد سباق جائزة توسكانا الكبرى، في حلبة موجيللو، حادثاً ضخماً فور مواصلة السباق مع عودة سيارة الأمان إلى منطقة الصيانة في اللفات الأولى، إذ كان هناك ارتباك في ما يتعلق بمواصلة السباق وموعد الضغط مجدداً.

في نهاية المطاف، قامت لجنة التحكيم بتوجيه تحذير رسمي لـ 12 سائق بخصوص ما حصل، ولكن مع عدم تحميل متصدر السباق، في تلك الفترة، فالتيري بوتاس أية مسؤولية.

ويعتقد هاميلتون أن المشاكل ناجمة عن اتخاذ لجنة التحكيم لقرارٍ متأخر بالإعلان عن عودة سيارة الأمان إلى منطقة الصيانة، حيث يؤدي ذلك إلى ارتباكٍ كبير.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

فيتيل غير معجب بمواصلة السباقات من انطلاقات ثابتة

بوتاس لا يتحمل مسؤولية حوادث مواصلة السباق في موجيللو

لوكلير المحبط بعد موجيللو: سيارة فيراري بطيئة جداً

حيث قال هاميلتون: “من المؤكد أن فالتيري بوتاس لا يتحمل مسؤولية ما حصل، وإنما صناع القرار هم السبب”.

وأضاف: “من المؤكد أنهم يحاولون جعل السباقات أكثر إثارة، ولكن في نهاية المطاف كما رأينا في سباق موجيللو هذا الأمر يؤدي إلى المخاطرة بالعديد من السائقين”.

وأكمل: “لا بد أن يقوموا بإعادة التفكير بقراراتهم. هناك تأخير متواصل، في كل مرةٍ يزداد، لإعلان عودة سيارة الأمان إلى منطقة الصيانة لمواصلة السباق. نحن نشارك في السباق للمنافسة والدفاع عن مراكزنا”.

وتابع: “بالتأكيد، لجنة التحكيم تحاول جعل السباق أكثر إثارة، ولكنني أعتقد أنهم تجاوزوا الحدود. إلا أن بوتاس اتبع الإجراءات التي كان أي سائقٍ ليتبعها”.

أخبار ذات صلة