هورنر مندهش بأن فريق مرسيدس أخطأ بتصميم سيارة 2022

أعرب مدير فريق ريد بُل كريستيان هورنر عن اندهاشه بالأخطاء التي ارتكبها فريق مرسيدس في تصميم سيارة موسم 2022 من بطولة العالم للفورمولا 1.

إذ أن فريق مرسيدس، ورغم السيطرة المطلقة التي تمتع بها منذ بدء الحقبة الهجينة للفورمولا 1 في 2014، إلا أنه لم يتمكن من الفوز بلقب بطولة العالم للسائقين العام الماضي، حيث تُوِّج سائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن باللقب، مقابل فوز مرسيدس بلقب الصانعين فقط.

رغم ذلك، كانت هناك عدة توقعاتٍ بأن فريق مرسيدس انتقل للعمل على سيارة 2022 في وقتٍ باكر، خصوصًا نظرًا للتغييرات الجذرية في القوانين التقنية التي أدت إلى تغيير أسلوب تصميم السيارات بالكامل.

هذا الأمر، بالترافق مع التصميم المبتكر لسيارة ‘دبليو 13’، دفع العديد للاعتقاد بأن الأسهم الفضية ستعود إلى الصدارة في 2022، إلا أن الفريق عانى مع سيارةٍ يصعب التعامل معها، وتعاني من عدة مشاكلٍ في التوازن وإيجاد الضبط المثالي، مع تواجد مرسيدس بالمركز الثالث في ترتيب بطولة العالم للصانعين حتى الآن.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

بوتاس يكشف الاختلاف الأبرز بين محركات فيراري ومرسيدس

حادث لاتيفي في أبوظبي 2021 أثر في تأديته

ألونسو وفيرشتابن متشابهان في أسلوب القيادة

حيث قال هورنر في البودكاست الرسمي للفورمولا 1: “أنا متفاجئ بافتقار مرسيدس للسرعة في موسم 2022″.

وأكمل: “إذ أنهم انتقلوا، في مرحلةٍ مبكرة من العام الماضي، إلى التركيز في سيارة 2022، وتحدثوا كثيرًا عن التضحية ببطولة العام الماضي في وقتٍ مبكر لضمان التفوق على كافة المنافسين في 2022″.

وأضاف: “عندما تم الكشف عن السيارة، المميزة بتصميم الفتحات الجانبية، كانت هناك اختلافات جذرية مقارنةً مع كافة السيارات الأخرى”.

وتابع: “بسبب رؤية سيطرة مرسيدس في الأعوام السابقة، افترض الجميع أنهم، وبتصميم سيارتهم المختلف، سيتمتعون بنفس السيطرة في هذه الحقبة الجديدة. لذلك، كان من الغريب بعد سيطرتهم على مجريات البطولة لعدة أعوامٍ، أنهم لم يتمكنوا من تصميم سيارة تنافسية، ولم يفوزوا بأي سباقٍ في موسم 2022 حتى الآن”. 

أخبار ذات صلة