هولكنبرغ لم يستخرج أقصى إمكانيات سيارته

يعتقد الألماني نيكو هولكنبرغ أن ظروف مشاركته مع فريق رايسنغ بوينت في جائزة بريطانيا الكبرى، رابع جولات موسم 2020 من بطولة العال للفورمولا 1، حالت دون استخراجه لأقصى قدرات سيارته في الحصة التأهيلية. 

تقرير الحصة التأهيلية: هاميلتون يتألق لينطلق أولاً في بريطانيا

إذ أن هولكنبرغ، وخلال 24 ساعة كان قد وصفها بالجنونية، عَلم أنه سيشارك في جولة بريطانيا مع فريق رايسنغ بوينت بديلاً عن المكسيكي سيرجيو بيريز المصاب بـ فيروس كورونا، وليحصل على الضوء الأخضر للمشاركة قبل بضعة دقائق فقط من انطلاق التجارب الأولى.

ورغم تحقيق هولكنبرغ لتقدم ملحوظ حصةً تلو الأخرى، وتقليصه للفارق إلى زميله لانس سترول، إلا أنه لم يتأهل ضمن المراكز العشرة الأولى، بخلاف سترول، علماً أن الفارق بين الثنائي كان 0.065 ث فقط في الحصة التأهيلية لمصلحة الكندي، فيما عانى هولكنبرغ من استخراج “الإمكانيات المذهلة” لسيارته.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

فريق مرسيدس “لا يصنع أصدقاء له” في الفورمولا 1

لوكلير سعيد ومتفاجئ بانطلاقه رابعاً في بريطانيا

هاميلتون يجهل كيف استجمع قواه لينطلق أولاً في بريطانيا

حيث قال هولكنبرغ: “أشعر أن لدى السيارة إمكانيات أكثر من ذلك، لكنني لم أستخلص أقصى قدراتها ولم أحقق أفضل نتيجة ممكنة. لكن، في ظل ظروف عودتي إلى الفورمولا 1، كانت تلك الحصة التأهيلية صعبةً جداً”.

وأكمل: “لا أعتقد إن كان بإمكاني توقع استخراج إمكانيات السيارة بالكامل في مثل هذه الظروف، كان لا بد لي من تحقيق مكاسب بسيطة. لم نكن بعيدين عن التأهل إلى القسم الثالث من الحصة التأهيلية. عانينا بعض الشيء من عدم إيجاد نهج منتظم، ولكن مثل هذه الأمور تحصل”.

وأضاف: “هذه السيارات هائلة وخيالية. لديها مستويات ارتكازية عالية جداً، ولم أشعر بمثل هذه السرعات عبر المنعطفات من قبل، هناك سرعات مذهلة بالفعل. الأمر رائع، ولكنه صعبٌ جداً في الوقت ذاته. سيكون من المثير للاهتمام رؤية ما يمكن القيام به في السباق”.

وتابع: “لكن هناك العديد من الأمور جديدة. كل مرةٍ أجلس فيها داخل مقصورة القيادة أتعلم المزيد من الأمور. لا بد لي من التعلم، واكتساب أكبر قدر ممكن من المعلومات خلال أقصر فترة ممكنة، وهذا الأمر غير سهل. لكن في نهاية المطاف، أنا أستمتع بهذه التحديات بالتأكيد”.

أخبار ذات صلة