هوندا حققت كافة أهدافها مع وحدة طاقة موسم 2021

يعتقد مدير برنامج هوندا في بطولة العالم للفورمولا 1 تويوهارو تانابي أن الصانع الياباني حقق كافة أهدافه في ما يتعلق بوحدة الطاقة في موسم 2021. 

رأي: معارك رائعة بانتظار الفورمولا 1 في 2021

حيث سيكون موسم 2021 من الفورمولا 1 هو الأخير لـ هوندا في البطولة، مع تزويد كل من ريد بُل وألفا توري بالمحركات، علماً أن الفريقين سيستمران باستخدام محركات هوندا حتى 2024 نظراً لتجميد تطوير المحركات بدءاً من 2022.

اقرأ أيضاً: الإعلان عن موعد الموسم الثالث من Drive To Survive

وأكد تانابي أن هوندا بذلت مجهوداً كبيراً لتسريع وتيرة تطوير وحدة الطاقة، والوصول إلى أفضل مستوى ممكن من الأداء، ويثق أنهم تمكنوا من تحقيق ذلك.

رأي: ألفا توري وطموحات مساندة ريد بُل في 2021

حيث قال تانابي على هامش الكشف عن سيارة ألفا توري: “سعياً لتحسين القوة والموثوقية، أجرينا عدة تعديلات في المحرك، الشاحن التوربيني، ونظام استعادة الطاقة. كما قمنا بإجراء بعض التحسينات في ما يتعلق بأسلوب تموضع وحدة الطاقة في السيارة”.

وأكمل: “قبل بدء أزمة فيروس كورونا، كان هدفنا اعتماد وحدة طاقة جديدة في 2021. لكن، نظراً للصعوبات التي مرت بها الفورمولا 1 مع الحجر الصحي، قررنا تأجيل وحدة الطاقة الجديدة تلك إلى 2022″.

وأضاف: “إلا أن قرار مجلس الإدارة في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، القاضي بانسحاب هوندا من الفورمولا 1 نهاية 2021، دفعنا إلى إعادة تقييم ظروفنا وتغيير مخططاتنا لاعتماد وحدة الطاقة الجديدة بالكامل في 2021″.

وتابع: “كانت الفترة الزمنية محدودة جداً لإنجاح ذلك، ولكن كان بإمكاننا تسريع وتيرة التطوير. أشعر أننا وصلنا إلى كافة الأهداف التي وضعناها، ونريد إثبات المستوى الذي وصلنا له للجميع قبل رحيلنا عن الفورمولا 1″. 

أخبار ذات صلة