وولف كان بحاجة لوقت طويل لكسب ثقة هاميلتون

كشف مدير فريق مرسيدس توتو وولف أنه لم يكسب ثقة سائقه لويس هاميلتون على الفور، في علاقةٍ مميزةٍ أدت إلى نجاحاتٍ ضخمة في الفورمولا 1.

إذ ان هاميلتون كان قد انضم إلى فريق مرسيدس في 2013، بنفس فترة انضمام وولف إلى صفوف الفريق كمديرٍ له.

ومنذ ذلك الحين، فإن فريق مرسيدس فاز بكافة الألقاب منذ 2014، فيما فاز هاميلتون بكافة ألقاب السائقين منذ العام ذاته، باستثناء 2016.

خلالل تلك الفترة، كان من الواضح ازدياد قوة العلاقة التي تجمع هاميلتون بـ وولف، مع تمتع هذا الثنائي بديناميكية عمل تسمح بالتعاون واستخلاص أقصى قدرات الفريق.

إلا أن وولف أكد بأن ذلك لم يحصل على الفور، وإنما كان عليه بذل مجهود كبير لعدة أعوامٍ للوصول إلى هذا المستوى من الثقة والصداقة مع هاميلتون.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

مشاركة راسل في الصخير كانت سيئة لمفاوضات هاميلتون

فيتيل يجلب معه عقلية الفوز إلى أستون مارتن

الفورمولا 1 تريد المساهمة في تصميم الحلبات الجديدة

حيث قال وولف في مقابلةٍ مع الموقع الرسمي للفورمولا 1: “لم أحصل على ثقة هاميلتون على الفور، ولم نتمتع بهذه العلاقة المميزة مباشرةً”.

وأكمل: “بصراحة، كان هناك انفتاح وصدق كبير في علاقتنا سويةً منذ البداية، خصوصاً وأننا انضممنا إلى الفريق في الوقت ذاته، لكنني كنت بحاجةٍ لأعوامٍ للحصول على تلك الثقة المميزة بالفعل من لويس هاميلتون”.

وأضاف: “كانت هناك بعض الفترات الصعبة خلال تلك الأعوام، ولكنها ساهمت في وجود رابط مميز بالفعل يجمعنا سويةً. نحن نتحدث مع بعضنا البعض باستمرار، هناك شفافية كبيرة في التواصل. لا نترك أية أمور خارج المناقشات والمحادثات”.

وتابع: “في حال انزعاجنا من بعضنا البعض، نسعى لحل الأمور على الفور ونتحدث عن أسباب الانزعاج لضمان عدم تفاقم المشاعر. في بعض الأحيان، نتفق على أن لا نتفق، ولكن في نهاية المطاف نحن نتشارك الأهداف ذاتها، ألا وهي الفوز بألقاب بطولة العالم للفورمولا 1”.

أخبار إضافية عن وولف وهاميلتون

وولف: بريطانيا محظوظة بتمثيل السير هاميلتون لها

شركة مرسيدس تؤكد استمرار وولف بمنصبه كمديرٍ للفريق

هاميلتون يشيد بأسلوب إدارة وولف لـ مرسيدس

أخبار ذات صلة