وولف يؤكد أن ما حدث في حصة سوتشي التأهيلية سوء حظ لا أكثر

أشار مدير فريق مرسيدس توتو وولف أن ما حدث في الحصة التأهيلية لجائزة روسيا الكبرى والفشل في إحراز مركز الانطلاق الأول مجرد سوء حظ لا أكثر.

وشدد وولف أن لا أخطاء من الفريق أو السائقين تسببت بضياع فرصة الانطلاق من الصف الأول، لأن الفريق كان يملك السرعة منذ يوم الجمعة.

وسينطلق ثنائي الفريق لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس من المركزين الرابع والسابع تباعاً، بينما سينطلق غريم بطل العالم 7 مرات ماكس فيرشتابن من المركز الأخير بعد تغييره لمكونات وحدة الطاقة.

> ماكس فيرشتابن ينطلق من المركز الأخير في سوتشي

> هاميلتون مُستاء بعد حصة روسيا التأهيلية

وتعرض هاميلتون إلى حادثتين في القسم الثالث من الحصة التأهيلية، الأولى عند حاجز منطقة الصيانة، وعند دخوله لتغيير الجناح الأمامي كان بوتاس ينتظر إكمال العمل على سيارة البريطاني وهذا سبب تأخراً للفنلندي في الحصول على إطارات الأجواء الجافة.

وصرح وولف للإعلاميين في سوتشي: “الجميع يعلم أن هذه الحوادث أمر وارد، وهي مجرد سوء حظ لا أكثر”.

وتابع: “لم يقم الفريق أو السائقين بأية أخطاء، وكل ما في الأمر أن الحظ لم يكن إلى جانبنا هذا اليوم”.

وأضاف: “لو عاد بنا الوقت لم نكن سنخرج لويس وفالتيري في البداية، بل الانتظار قليلا، لكن على كل حال علينا المضي قدماً والتركيز على السباق”.

وأكمل: “فقدان المركزين الأول والثاني أحزننا بعض الشيء، وعلينا يوم غد قلب هذه الخسارة إلى شيء إيجابي، وأنا متأكد أن لويس قادر على الفوز وهذا هو هدفنا، أما فالتيري فأعتقد أنه قادر كذلك على العودة إلى منصة التتويج لأن المركز السابع ليس بالأمر السيء”.

أخبار ذات صلة