وولف يوضح موقفه من الرسالة التي وجهها لهاميلتون بعد السباق

شدد مدير فريق مرسيدس توتو وولف أن الرسالة التي وجهها لسائقه البريطاني بعد السباق السريع على حلبة انترلاغوس لم تكن موجهة لشخص معين في الفورمولا1.

وشهد السباق السريع إقصاء هاميلتون من مركز الانطلاق الأول بسبب مخالفة تم اكتشافها في سيارته تتعلق بنظام الحد من قوة الجر “دي آر أس”، وهذه المخالفة تسببت بشطب توقيته السريع وانطلاقه من المركز الأخير.

> بوتاس يفوز في سباق إنترلاغوس السريع وينطلق أولاً في السباق الرئيسي

لكن هاميلتون تقدم من المركز الأخير وعبر خط النهاية في المركز الخامس بعد سلسلة من التجاوزات خلال 24 لفة فقط، وسينطلق البريطاني من المركز العاشر بعد تطبيقه لعقوبة التراجع خمس مراكز من مكان تأهله بسبب تغيير المحرك.

> شطب نتيجة هاميلتون في حصة ساو باولو التأهيلية

ووجه وولف رسالة إلى هاميلتون، رد عليها الأخير “عُلم، الأمر لم ينته بعد”.

وقال وولف: “رسالتي إلى لويس لم تكن موجهة لأي شخص على الإطلاق، ولا أعلم لما نتحدث بهذا الموضوع”.

وتابع: “تم فحص السيارة يوم أمس، وتم إخبارنا قبل السباق بساعتين أن نتيجة لويس شُطبت، وهذا أمر محزن، خاصةً وأن هناك بروتوكولات معينة يجب اتباعها في حالات مثل هذه”.

وأضاف: “سيارتنا لم تخرق القانون المتعلق بوجود فسحة مقدارها 85 ملم، وفي الماضي فشلنا في بعض الاختبارات المتعلقة بأمور أصغر من هذه وتم إصلاحها جميعاً”.

وأكمل: “لجنة الحكام قالت أننا مخالفون، وعلينا احترام قرارهم”.

أخبار ذات صلة