يزيد الراجحي يسعى للمنافسة على الفوز بالنسخة الثالثة والجديدة من رالي داكار السعودية

يستعد السائق السعودي يزيد الراجحي لخوض غمار النسخة الـ ٤٤ من رالي داكار والثالثة على التوالي على أراضي المملكة العربية السعودية. وسيشارك البطل العالمي السعودي في فئة الـ تي ١ + الجديدة على متن سيارة تويوتا هايلوكس المطورة من تحضير فريق أوفر درايف البلجيكي.

وستكون هذه المشاركة الثامنة لحامل لقب كأس العالم للراليالت الكروس كانتري باها حيث يرافقه في هذا التحدي الجديد ملاحه الإيرلندي مايكل اور الذي سيخوض مشاركته الاولي مع يزيد الراجحي في رالي داكار وقد سبق للثنائي المشاركة معاً في الراليات الصحراوية المحلية والبطولات العالمية منها بطولة العالم للراليات الـ “دبليو آر سي” وراليات الكروس كانتري الطويلة والقصيرة.

 وسينطلق المسار المكّون من ١٢ مرحلة في الأول من يناير بمرحلة تأهيلية من مدينة جدة وصولاً الى مهد الراليات السعودية مدينة حائل، حيث سيمتد المسار عبر صحراء النفود الكبير مروراً بأروع المناظر الخلابة والتاريخية في المملكة العربية السعودية. وسينتهي الرالي في مدينة جدة في الـ ١٤ من يناير من الشهر ذاته يتخلله يوم راحة في العاصمة الرياض في الـ ٨ من يناير بمسافة إجمالية تبلغ ٨٣٧٥ كيلو متراً، منها ٤٢٥٨ كيلو متر مراحل خاصة خاضعة للتوقيت.

ويتميز مسار رالي داكار هذا العام بوجود خمس مراحل حلقية في أربع مناطق مختلفة، مرحلة في حائل، ومرحلتين حلقتين في الرياض، ومرحلة حلقية في وادي الدواسر ومرحلة حلقية في البيشة، كما أنها ستتميز بمرحلة ماراثونية واحدة والتي ستضع الثنائي تحت ضغط  كبير للإختبار الحقيقي لتضاريس رالي داكار الصعبة خلف عجلة القيادة و كتيب الطريق في المرحلة الثانية التي ستنطلق من حائل والمتوجهة الى الأر طاوية.

ويختلف داكار هذا العام عن مثيلاتها حيث ستشكل المحطة الأولى ضمن بطولة العالم الجديدة التي تتكون من خمس جولات، بطولة العالم للراليات الكروس كانتري تحت إشراف الإتحاد الدولي للسيارات الـ “فيا”.

وقدم بطل الراليات السعودي، يزيد بمعية مساعده مايكل، موسماً حافلاً بالإنجازات، حيث تُوج مؤخراً بلقب كأس العالم للراليات الكروس كانتري باها في أعلى فئة للسيارات، وأظهر الثنائي أداءً فنياً عالياً متغلبين على صعوبات التي مروا بها بعد تعرضهم لحادث مطلع العام.

ويتطلع الراجحي الذي فاز بمرحلتين من مراحل رالي داكار السعودية العام المنصرم، الفوز برالي داكار السعودية في نسخته الثالثة خاصة بعد خضوع سيارته التويوتا هايلوكس للتطوير اللافت في المحرك وجهاز التعليق وحجم الإطارات، حيث ستكون إطارات هذا الموسم أعرض وأكبر ومقاومة للإنثقابات بشكل أكبر.

وعبّر الراجحي عن استعداده للرالي العريق قائلاً: ” نحن جاهزون لرالي داكار وانا سعيد جداً بانها ستقام في أرض الوطن بشكل كامل للمرة الثالثة على التوالي. أسعى للفوز بلقبها هذا العام وأتمنى من الله أن يوفقنا في مهمتنا التي تعتبر أشرس منافسة في عالم رياضة المحركات.”

وتابع الراجحي: “هذا العام كل شيء مختلف، انه كالاختبار بالنسبة لنا، بطولة جديدة وقوانين جديدة وسيارة جديدة كلياً مع أننا أجرينا تجارب عليها في صحاري رالي المغرب وفي رالي أبو ظبي الصحراوي لإيجاد الضبط والتوازن المناسب لها، إنها عملاقة من حيث الحجم وجبارة من حيث القوة وأنا أتطلع شوقاً لقيادتها على رمال أرض الوطن الذهبية واستخراج أقصى قدراتها.”

والى جانبه، أبدى مساعد يزيد، مايكل أور سعادته للجلوس بجانب زميله يزيد لأول مرة بغض النظر عن مشاركاته السابقة في رالي داكار في فئتين مختلفتين.

وقال أور: “أنا حقاً سعيد بتواجدي في رالي داكار، نحن جاهزون وفي أكمل وجه. نتطلع الفوز بالبطولة الجديدة وبداكار هذا الموسم”

أخبار ذات صلة