يومٌ ‘مخادع’ من التجارب لـ فيرشتابن في بورتيماو

أعرب سائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن عن استيائه من اليوم ‘المخادع’ من التجارب في جائزة البرتغال الكبرى، ثالث جولات موسم 2021 من بطولة العالم للفورمولا 1، بسبب التركيز الكبير على أداء الإطارات. 

تقرير التجارب الثانية: هاميلتون يتفوق على فيرشتابن في البرتغال

إذ أن فيرشتابن يتجه إلى حلبة بورتيماو وعينه على تحقيق فوزه الثاني على التوالي، بعدما كان قد تألق في سباق إيمولا وفاز متفوقاً على منافسه في مرسيدس لويس هاميلتون.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me)

فيرشتابن أظهر مستوى أداء جيد في تجارب الجمعة في البرتغال، وأنهى حصتي التجارب بالمركز الثاني، وكان على بعد 0.1 ث فقط خلف هاميلتون في التجارب الثانية.

إلا أن طبيعة مسار حلبة بورتيماو تعني وجود صعوبة كبيرة في تعامل السائقين مع الإطارات وضمان تواجدها في المجال المثالي لدرجات الحرارة، وهو أمرٌ واجهته فرق البطولة في جولة البرتغال العام الماضي.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

هاميلتون يتوقع احتدام المعركة ضد ريد بُل في البرتغال

لوكلير متفاجئ وغير متفاجئ بأداء فيراري في 2021

فيرشتابن بحاجةٍ لنهجٍ مختلف للمنافسة على اللقب في 2021

حيث قال فيرشتابن: “كان هذا اليوم من التجارب مخادعاً للغاية بسبب الإسفلت، الأمر مشابه لما حصل في جولة البرتغال العام الماضي. المسار زلق للغاية”.

وتابع: “أعلم أن الجميع يواجه التحديات ذاتها، ولكن القيادة لم تكن ممتعةً على الإطلاق”.

وأكمل: “بالتأكيد، تغيرت الإطارات، والسيارات خسرت جزءاً من التماسك مقارنةً مع العام الماضي، ولكن القيادة كانت صعبةً للغاية وهذا أمرٌ محبط”.

وأضاف: “نركز بالكامل في كيفية التعامل مع الإطارات ورفع درجة حرارتها، وهذا أمرٌ لا يجب حصوله، علينا التركيز في أداء السيارة. لكن مرةً أخرى، أعلم أن الجميع يواجه التحديات ذاتها”.

أخبار ذات صلة