خورخي مارتن يفوز بسباق جائزة ستيريا الكبرى الدراماتيكي

أحرز دراج فريق براماك رايسنغ خورخي مارتن الفوز بسباق جائزة ستيريا الكبرى، الجولة العاشرة من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” لموسم 2021، منطلقاً من المركز الأول.

وكان من المفترض أن يكون السباق ماطراً حسب تقارير الأرصاد الجوية لنهاية الأسبوع الحالي، لكن السباق أُعلن جافاً قبل 10 دقائق على انطفاء الأضواء الحمراء رغم السماء المتلبدة بالغيوم.

وبعد انطلاقة السباق، تقدم دراج دوكاتي فرانشيسكو بانايا إلى الصدارة، تراجع بعدها خورخي مارتن إلى المركز الثاني، جوان مير في المركز الثالث ومارك ماركيز في المركز الرابع.

في المنعطف السادس تراجع ماركيز للمركز السادس خلف مافريك فينياليس الذي تقدم للمركز الخامس منطلقاً من التاسع، حيث كان قريباً من مير ودراج ياماها فابيو كوارتارارو، بينما حافظ مارتن على المركز الثاني.

في اللفة الثالثة تعرض كل من داني بيدروسا ولورينزو سافادوري إلى حادث تسبب في اشتعال النيران بالدراجتين، لكن لحسن الحظ لم يتعرضا لإصابات، حيث نقل سافادوري إلى المركز الطبي، وعاد بيدروسا إلى مرآب كاي تي أم، لتُشهر بعدها الأعلام الحمراء ويتم ايقاف السباق.

بعد استئناف السباق، بدأت لفة الإحماء، لكن دراجة فنياليس توقفت على المسار، وكان عليه الدخول للانطلاق من منطقة الصيانة، وبعد انطفاء الأضواء الحمراء، تصدر جاك ميلر السباق، يتبعه مير ومارتن في المركزين الثاني والثالث، أمام كل كوارتارارو في المركز الرابع وزاركو في المركز الخامس.

تمكن مارتن من استعادة السيطرة، ليتراجع ميلر للمركز الثالث خلف مير، ليتعرض بعدها دراج أبريليا أليكس إسبارغارو إلى حادث وانسحب من السباق، لكنه كان بخير.

بدأ بعدها مير بالاقتراب من مارتن متصدر السباق محاولاً تجاوزه للمركز الأول، لكن الأخير كان يدافع بشكلٍ جيد عن مركزه، وكان الترتيب للمراكز الخمسة الأولى مع تبقي 15 لفة على النهاية كالتالي، مارتن، مير، كوارتارارو، ميلر وزاركو.

فرضت بعدها عقوبة اللفة الطويلة على دراج ياماها مافريك فينياليس بسبب تخطيه حدود المسار، تبع ذلك فرض العقوبة ذاتها على إينيا باستيانيني.

في المنعطف السابع فقد ميلر السيطرة على دراجته وسقط عنها، حيث كان يضغط للحاق بكوارتارارو في المركز الثالث، وفي تلك الأثناء أصبح الفارق بين مارتن متصدر السباق ومير في المركز الثاني 8 أعشار من الثانية.

في اللفات الخمس الأخيرة، ارتكب مير خطأ ما سمح لمارتن بتوسيع الفارق إلى 1.2 ثانية، حيث كانت إطارات حامل اللقب تتدهور بشكلٍ سريع.

فرضت بعد ذلك عقوبة اللفة الطويلة على إيكر لوكونا بسبب تجاوزه حدود المسار وعدم احترام التنبيهات التي وجهها له مراقب السباق.

في اللفة الأخيرة كان مير غير قادر على مجاراة سرعة مارتن الذي عبر خط النهاية محققاً الفوز، ليكتفي مير بالمركز الثاني وكوارتارارو بالمركز الثالث.

المركز الرابع كان لصالح براد بيندر، متقدماً على تاكاكي ناكاغامي في المركز الخامس، جوهان زاركو في المركز السادس، أليكس رينز في المركز السابع، مارك ماركيز في المركز الثامن، فرانشيسكو بانايا في المركز التاسع وأليكس ماركيز في المركز العاشر.

أخبار ذات صلة