فريق عمان للسباقات يتطلّع للعودة إلى صدارة بطولة لومان الأوروبية في برشلونة

يبحث فريق عمان للسباقات إلى العودة من جديد لصدارة بطولة لومان الأوروبية للسيارات جي تي ايه، حيث تنطلق منافسات الجولة الرابعة للبطولة على حلبة كتالونيا الإسبانية في برشلونة نهاية الأسبوع الحالي.

ومن المتوقع أن الحدث توافد جماهيري كبير لمتابعة هذا السباق الذي سيستمر لأربع ساعات متتالية، الفريق العماني بقيادة البطل أحمد الحارثي الذي يحتل المركز الثالث حاليا في ترتيب عام البطولة بعد انتهاء منافسات الجولة الثالثة والذي أنهاه الفريق في المرتبة التاسعة على حلبة مونزا الإيطالية ، يسعى إلى نسيان الحلقة الماضية من سلسلة سباقات لومان الأوربية وفتح صفحة جديدة في السباق الحالي ومحاولة استعادة الصدارة .

السباق الماضي والذي جرى على حلبة مونزا الإيطالية كان استثنائياً بالنسبة للفريق العماني ، حيث فرضت اللجنة المنظمة للبطولة في إيطاليا حمل 25 كيلوا جرام وزن اضافي في سيارة الفريق العماني، كما وخفضت من قوة دفع المحرك بحوالي 15 حصان الأمر الذي تسبب في الكثير من الصعوبات أثناء السباق ومنها عدم قدرة السيارة على منافسة بقية السيارة السريعة، ولم يكن بالإمكان فعل أكثر مما كان وهو إنهاء السباق في المركز التاسع بعد عدة محاولات جريئة من الثلاثي أحمد الحارثي وسام ديهان وماركو سينرسون لتحسسين مركز الفريق مع ختام السباق ، إلا أن المحاولات لم تكن ناجحة بسبب الوزن  الزائد وتخفيض قوة الدفع بمحرك السيارة.

فريق عمان للسباقات يأمل من خلال المعطيات المتوفرة في السباق القادم أن يتم إلغاء فرض حمل الوزن الزائد وتخفيض قوة الدفع كي يتمكن من برهنة أن الفريق قادر على تحقيق الفوز بالسباق متى ما كانت الفرص متساوية بين الفرق المشاركة خاصة وأن الفريق يملك الخبرة على حلبة برشلونة.

ويقول المتسابق أحمد الحارثي بأن سباق مونزا كان صعباً جداً علينا كفريق وهو الآن في طي النسيان، ومن المهم بالنسبة لنا العودة إلى الواجهة سريعاً وأن نستعيد صدارة البطولة التي سحبت من بين أيدينا دون أن نكون طرفاً في العملية، لقد عملنا نحن الثلاثة أنا وماركو وسام بجهد كبير للوصول إلى نهاية السباق ضمن المراكز الأولى، ولكن لم يكن لدينا القوة الكافية بالمحرك لتجاوز سيارات الفيراري والبورشه وغيرها.

وكان الفريق العماني قد حقق الفوز والعديد من الألقاب على حلبة برشلونة خلال السنوات الماضية وهو ما سيحاول الفريق على متن سيارة استون مارتن فانتاج جي تي اي تحقيقه هذا العام، وتعتبر حلبة كاتلونيا من الحلبات التي يفضلها الفريق، كما عمل الفني تي اف بقيادة توم فيرر على تجهيز السيارة بأفضل صورة كي تلبي متطلبات السائقين الثلاثة، ويأمل الفريق أن يخرج بنقاط جيدة تساعد في استعادة الصدارة لهذه البطولة.

وفي قراءة لتفاصيل الاستعدادات لهذا الأسبوع، حيث ستبدأ التفاصيل في يوم الجمعة بإقامة التدريبات المفتوحة أو الحرة مع إقامة حصة للفئة البرونزية ، وستقام في اليوم التالي التدريبات الحرة الثانية ومن ثم التأهيلات الرسمية في الفترة بعد الظهيرة، على أن يقام السباق النهائي ولمدة 4 ساعات في تمام الساعة الحادية عشرة وخمس وأربعين دقيقة يوم الأحد.

أخبار ذات صلة